34net
أهلا وسهلا بك أخي / أختي بيننا في عائلتك الجديدة
نتمنى ان تفيدو وتستفيدو معنا
ننتظر ابداعاتكم بعد تسجيلكم بفارغ الصبر
دمتم في رعاية الله

34net

bienvenue sur mon forum
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
tchigivara
 
alaeddine34
 
كنزة
 
Ibtihal-alg
 
*عاشق الاحزان*
 
رفيقة النبي في الفردوس
 
BADR34
 
العقرب الاسود
 
shihabe
 
RAHMA
 
المواضيع الأخيرة
» فلسطين الجريحة
الجمعة 16 يناير 2015, 17:59 من طرف يارا

» اليكم قصيدة جميلة عن الجزائر الحبيبة
الجمعة 16 يناير 2015, 17:52 من طرف يارا

» صور رائعة اروع منها ما شفتوا............................
الخميس 15 يناير 2015, 22:45 من طرف يارا

» من معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم
الخميس 15 يناير 2015, 22:32 من طرف يارا

» ممكن ترحيب؟
الخميس 15 يناير 2015, 22:25 من طرف يارا

» نموذج مقترح لامتحان شهادة التعليم المتوسط مادة الفرنسية
الثلاثاء 13 يناير 2015, 13:05 من طرف kafelbez

» تحميل دروس سنة اولى رياضيات واعلام الي
الثلاثاء 06 يناير 2015, 18:00 من طرف bel.amina

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته( أشكركم على قبولي في هذا المنتدى )
الخميس 25 ديسمبر 2014, 10:45 من طرف محمد الشاوي

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته( أشكركم على قبولي في هذا المنتدى )
الخميس 25 ديسمبر 2014, 10:44 من طرف محمد الشاوي

الأحوال الجوية المرتقبة بحول الله

شاطر | 
 

 أعيادُنا.. فرحةٌ مسلوبة وجرحٌ غائرٌ يتجدد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alaeddine34
نسيم وشذى
نسيم وشذى
avatar

الجنسية : الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 811
نقاط : 3983
السٌّمعَة : 7
العمر : 27

مُساهمةموضوع: أعيادُنا.. فرحةٌ مسلوبة وجرحٌ غائرٌ يتجدد   الجمعة 19 نوفمبر 2010, 15:50


أعيادُنا.. فرحةٌ مسلوبة وجرحٌ غائرٌ يتجدد






صمت الطفل "فراس" طويلاً بعد أن فقد القدرة على الكلام للحظات، وأخذ يتلفت حوله يمنى ويسرى باحثاً عن لحظة فرح يعزي فيها نفسه، عندما أخبره صديقه أن غداً الجمعة أول أيام عيد الفطر المبارك، وبدا وكأن الأمر لا يعنيه.

فراس فادي أبو الغصين (13 عاماً) من مدينة خانيونس لم يكن حزنه على ملابس جديدة للعيد لم يستطع شرائها كالآلاف من أطفال غزة المحرومين، ولا زي مدرسي يستقبل به عامه الدراسي الجديد، بل جل حزنه وهمه بسبب فقدان فرحة العيد منذ اعتقال والده قبل سبع سنوات.

لم يكن فراس وحده الحزين فآلاف الأطفال الغزيين أبناء الشهداء والجرحى والأسرى، وغيرهم من الفقراء والمحتاجين يمر عليهم العيد ليجدد حزنهم وقهرهم في ظل أوضاع مزرية لا تزيد همومهم إلا ألماً.

"فراس" لا يتمنى في يوم العيد سوى أن يستيقظ صباح يوم العيد ليجد والده بجانبه يذهبان للمسجد سوياً يصليان ويزوران أقاربهما، ويخرج مع إخوته الخمسة لقضاء أوقات يتمنوها منذ وقت طويل.

شهداء وجرحى وأسرى ومحاصرون، كلٌ يعاني بطريقته الخاصة، فالمواطن عادل السيد أحمد (47 عاماً) له من المعاناة لون آخر حيث فقد عمله في إسرائيل منذ عدة سنوات، ويعيل 10 أبناء من بينهم 3 يدرسون في الجامعات، يفقد في كل بداية عام دراسي جديد أو موسم عيد معالم الفرحة.

"كيف أفرح في العيد وأنا لا أستطيع أن أحقق الفرحة لأطفالي الصغار الذين لا يعرفون معنى للعيد سوى بالملابس الجديدة والألعاب والعيدية" قال السيد أحمد.

وأضاف السيد أحمد، أن الأوضاع الاقتصادية الصعبة في غزة تجعل من العيد حزن وليس فرحة كما كل شعوب العالم الإسلامي، فضلاً عن الأزمات والمآسي التي تحدث في غزة من حصار وانقسام وانقطاع الكهرباء وغيرها.

هذا ويعيش أكثر من 1.5 مليون فلسطينى أوضاعاً اقتصادية واجتماعية صعبة للغاية فى قطاع غزة، في ظل الحصار الخانق الذي تفرضه إسرائيل وإغلاق المعابر التجارية، وتزايد حالات البطالة، وقلة فرص العمل.

ويحيا المواطنون في غزة أجواء عيد مسلوبة الفرحة، لا يستذكرون فيها سوى مآسي حلت بهم ومصائب مازالت تصيبهم، ويفتقدون فيها أشقاء وأحباء غيبهم الاحتلال الإسرائيلي، ومشكلات خلقها الانقسام السياسي الداخلي.

ولا تبقى في ذاكرة الغزيين وهم يستقبلون أول أيام عيد الفطر المبارك سوى صور حفرها المحتل الإسرائيلي، فهذه خيمة أقيمت على أنقاض بيت مهدم، ومرضى لا يجدوا علاجاً يشفيهم، وابن يبحث عن والده في قبر صغير تحت الأرض أو سجن كبير فوق الأرض، وظلام دامس لا يشتعل فيه سوى الأمل بإنفراجة في العيد المقبل.









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tchigivara
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

الجنسية : الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1143
نقاط : 5587
السٌّمعَة : 16
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: أعيادُنا.. فرحةٌ مسلوبة وجرحٌ غائرٌ يتجدد   السبت 20 نوفمبر 2010, 22:40











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أعيادُنا.. فرحةٌ مسلوبة وجرحٌ غائرٌ يتجدد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
34net :: القسم العام :: فلسطين في القلب-
انتقل الى: